مدينة أورشليم السماويَّة عظات للأخ / رشاد ولسن

مدينة أورشليم السماويَّة

عظات للأخ/ رشاد ولسن

  

« قَدْ أَتَيْتُمْ إِلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ، وَإِلَى مَدِينَةِ ايلوهيم الْحَيِّ: أُورُشَلِيمَ السَّمَاوِيَّةِ، وَإِلَى رَبَوَاتٍ هُمْ مَحْفِلُ مَلاَئِكَةٍ، وَكَنِيسَةِ أَبْكَارٍ مَكْتُوبِينَ فِي السَّمَاوَاتِ، وَإِلَى ايلوهيم دَيَّانِ الْجَمِيعِ، وَإِلَى أَرْوَاحِ أَبْرَارٍ مُكَمَّلِينَ،وَإِلَى وَسِيطِ الْعَهْدِ الْجَدِيدِ: يَسُوعَ،وَإِلَى دَمِ رَشٍّ يَتَكَلَّمُ أَفْضَلَ مِنْ هَابِيلَ.»( عبرانيين ١٢ : ٢٢ – ٢٤ ).

 هى المدينة المقدَّسة أورشليم الجديدة التى ستنزل من السماء كما هو مكتوب « وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا.»( رؤيا ٢١ : ٢ ) و سوف تنزل من عند إيلوهيم بعد ظهور السماء الجديدة و الأرض الجديدة كما هو مكتوب «ثُمَّ رَأَيْتُ سَمَاءً جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، لأَنَّ السَّمَاءَ الأُولَى وَالأَرْضَ الأُولَى مَضَتَا » ( رؤيا ٢١ : ١ ) و قد كان مؤمنو العهد القديم ينتظرونها فإبراهيم « كَانَ يَنْتَظِرُ الْمَدِينَةَ الَّتِي لَهَا الأَسَاسَاتُ، الَّتِي صَانِعُهَا وَبَارِئُهَا إيلوهيم.»( عبرانيين ١١ : ١٠ ) « فِي الإِيمَانِ مَاتَ هَؤُلاَءِ أَجْمَعُونَ، وَهُمْ لَمْ يَنَالُوا الْمَوَاعِيدَ، بَلْ مِنْ بَعِيدٍ نَظَرُوهَا وَصَدَّقُوهَا وَحَيُّوهَا، وَأَقَرُّوا بِأَنَّهُمْ غُرَبَاءُ وَنُزَلاَءُ عَلَى الأَرْضِ. وَلَكِنِ الآنَ يَبْتَغُونَ وَطَناً أَفْضَلَ، أَيْ سَمَاوِيّاً. لِذَلِكَ لاَ يَسْتَحِي بِهِمِ إيلوهيم أَنْ يُدْعَى إِلَهَهُمْ، لأَنَّهُ أَعَدَّ لَهُمْ مَدِينَةً.»( عبرانيين ١١ : ١٣ ، ١٦ ) و مؤمنو العهد الجديد يطلبونها « لأَنْ لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لَكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ.»( عبرانيين ١٣ : ١٤ ) لأنَّ المدينة سيدخلها جميع المؤمنين من العهدين لذلك نرى أبوابها مكتوب عليها« أَسْمَاءُ أَسْبَاطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ الاِثْنَيْ عَشَرَ.»( رؤيا ٢١ : ١٢ ) و أيضًا أساساتها«عَلَيْهَا أَسْمَاءُ رُسُلِ الْحَمَلِ الاِثْنَيْ عَشَرَ.»(  رؤيا ٢١ : ١٤ ) و جميعنا كمؤمنين « نَنْتَظِرُ سَمَاوَاتٍ جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، يَسْكُنُ فِيهَا الْبِرُّ.»( ٢ بطرس ٣ : ١٣ ) فلنا مساكن فى السماوات الجديدة و فى الأرض الجديدة وكذلك فى المدينة الجديدة كما هو مكتوب « وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا. وَسَمِعْتُ صَوْتاً عَظِيماً مِنَ السَّمَاءِ قَائِلاً:«هُوَذَا مَسْكَنُ إيلوهيم مَعَ النَّاسِ، وَهُوَ سَيَسْكُنُ مَعَهُمْ، وَهُمْ يَكُونُونَ لَهُ شَعْباً. وإيلوهيم نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُمْ إِلَهاً لَهُمْ.»( رؤيا ٢١ : ٢ ، ٣ ) و مكتوب عن سكَّان أورشليم أنَّهم لهم ميراث فى الأرض الجديدة و السماء الجديدة كما هو مكتوب « لاَ تَكُونُ لَكِ بَعْدُ الشَّمْسُ نُوراً فِي النَّهَارِ وَلاَ الْقَمَرُ يُنِيرُ لَكِ مُضِيئاً بَلِ الرَّبُّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً وَإِلَهُكِ زِينَتَكِ لاَ تَغِيبُ بَعْدُ شَمْسُكِ وَقَمَرُكِ لاَ يَنْقُصُ لأَنَّ الرَّبَّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً وَتُكْمَلُ أَيَّامُ نَوْحِكِ. وَشَعْبُكِ كُلُّهُمْ أَبْرَارٌ. إِلَى الأَبَدِ يَرِثُونَ الأَرْضَ غُصْنُ غَرْسِي عَمَلُ يَدَيَّ لأَتَمَجَّدَ.»( إشعياء ٦٠ : ١٩ – ٢١ ) و جميع المؤمنين لهم ميراث سماوى أيضًا كما هو مكتوب « مُبَارَكٌ إيلوهيم أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي حَسَبَ رَحْمَتِهِ الْكَثِيرَةِ وَلَدَنَا ثَانِيَةً لِرَجَاءٍ حَيٍّ، بِقِيَامَةِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ مِنَ الأَمْوَاتِ، لِمِيرَاثٍ لاَ يَفْنَى وَلاَ يَتَدَنَّسُ وَلاَ يَضْمَحِلُّ، مَحْفُوظٌ فِي السَّمَاوَاتِ لأَجْلِكُمْ »( ١ بطرس ١ : ٣ ، ٤ ).

 وبعدما يغيِّر الرَّب « شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِه »( فيلبِّى ٣ : ٢١ ) و نخطف جميعًا« فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ»( ١ تسالونيكى ٤ : ١٧ ) و ندخل مع الرَّب يسوع و الرَّب الرُّوح القدس والملائكة إلى السماء و يستقبلنا الرَّب ألآب مع باقى الملائكة وندخل لنستريح فى بيته الذى فيه«مَنَازِلُ كَثِيرَةٌ»( يوحنَّا ١٤ : ٢ ) و تتوالى المؤتمرات والأفراح البهيجة التى تختتم بعشاء عرس الخروف كما هو مكتوب « وَمَفْدِيُّو الرَّبِّ يَرْجِعُونَ وَيَأْتُونَ إِلَى صِهْيَوْنَ بِالتَّرَنُّمِ وَعَلَى رُؤُوسِهِمْ فَرَحٌ أَبَدِيٌّ. ابْتِهَاجٌ وَفَرَحٌ يُدْرِكَانِهِمْ. يَهْرُبُ الْحُزْنُ وَالتَّنَهُّدُ.»( إشعياء ٥١ : ١١ ) « لِنَفْرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُعْطِهِ الْمَجْدَ، لأَنَّ عُرْسَ الْخروف قَدْ جَاءَ، وَامْرَأَتُهُ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا. وَأُعْطِيَتْ أَنْ تَلْبَسَ بَزّاً نَقِيّاً بَهِيّاً، لأَنَّ الْبَزَّ هُوَ تَبَرُّرَاتُ الْقِدِّيسِينَ». وَقَالَ لِيَ:«اكْتُبْ: طُوبَى لِلْمَدْعُوِّينَ إِلَى عَشَاءِ عُرْسِ الْخروف». وَقَالَ:«هَذِهِ هِيَ أَقْوَالُ إيلوهيم الصَّادِقَةُ».( رؤيا ١٩ : ٧ – ٩ ) و بعد معركة هرمجدُّون التى يقضى فيها الرَّب يسوع على أشرار الأرض و يتم القبض على الوحش و النبى الكذاب ويطرح« الاِثْنَانِ حَيَّيْنِ إِلَى بُحَيْرَةِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ بِالْكِبْرِيتِ.»( رؤيا ١٩ : ٢٠ ) و يتم تقييد الشيطان فى الهاوية ويدين الرَّب الأحياء و بعد ذلك نملك «مَعَهُ أَلْفَ سَنَةٍ. » ( رؤيا ٢٠ : ٦ ) « ثُمَّ مَتَى تَمَّتِ الأَلْفُ السَّنَةِ يُحَلُّ الشَّيْطَانُ مِنْ سِجْنِهِ،وَيَخْرُجُ لِيُضِلَّ الأُمَمَ الَّذِينَ فِي أَرْبَعِ زَوَايَا الأَرْضِ: جُوجَ وَمَاجُوجَ، لِيَجْمَعَهُمْ لِلْحَرْبِ، الَّذِينَ عَدَدُهُمْ مِثْلُ رَمْلِ الْبَحْرِ. فَصَعِدُوا عَلَى عَرْضِ الأَرْضِ، وَأَحَاطُوا بِمُعَسْكَرِ الْقِدِّيسِينَ وَبِالْمَدِينَةِ الْمَحْبُوبَةِ، فَنَزَلَتْ نَارٌ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مِنَ السَّمَاءِ وَأَكَلَتْهُمْ. وَإِبْلِيسُ الَّذِي كَانَ يُضِلُّهُمْ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ، حَيْثُ الْوَحْشُ وَالنَّبِيُّ الْكَذَّابُ. وَسَيُعَذَّبُونَ نَهَاراً وَلَيْلاً إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ.»(  رؤيا ٢٠ : ٧ – ١٠) و سنكون مع الرَّب و ندين العالم معه كما هو مكتوب « ثُمَّ رَأَيْتُ عَرْشاً عَظِيماً أَبْيَضَ، وَالْجَالِسَ عَلَيْهِ الَّذِي مِنْ وَجْهِهِ هَرَبَتِ الأَرْضُ وَالسَّمَاءُ، وَلَمْ يُوجَدْ لَهُمَا مَوْضِعٌ! وَرَأَيْتُ الأَمْوَاتَ صِغَاراً وَكِبَاراً وَاقِفِينَ أَمَامَ إيلوهيم، وَانْفَتَحَتْ أَسْفَارٌ. وَانْفَتَحَ سِفْرٌ آخَرُ هُوَ سِفْرُ الْحَيَاةِ، وَدِينَ الأَمْوَاتُ مِمَّا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَسْفَارِ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِمْ.»( رؤيا ٢٠ : ١١ ، ١٢ ) و بعد طرح الأشرار« فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ.»( رؤيا ٢٠ : ١٥ ) تظهر السماء الجديدة و الأرض الجديدة وسوف ننزل مع الرَّب إلى الأرض الجديدة و نرى« الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا.»( رؤيا ٢١ : ٢ ) و حينئذ تصدر الأوامر من الرَّب الآب و الرَّب الروح القدس قائلين «اِرْفَعْنَ أَيَّتُهَا الأَرْتَاجُ رُؤُوسَكُنَّ وَارْتَفِعْنَ أَيَّتُهَا الأَبْوَابُ الدَّهْرِيَّاتُ فَيَدْخُلَ مَلِكُ الْمَجْدِ.» ( مزامير ٢٤ : ٧ ) و حينئذ يفتح الإثنا«عَشَرَ مَلاَكاً »( رؤيا ٢١ : ١٢ ) الإثنى « عَشَرَ بَاباً » ( رؤيا ٢١ : ١٢ ) « وَالاِثْنَا عَشَرَ بَاباً اثْنَتَا عَشَرَةَ لُؤْلُؤَةً، كُلُّ وَاحِدٍ مِنَ الأَبْوَابِ كَانَ مِنْ لُؤْلُؤَةٍ وَاحِدَةٍ. »( رؤيا ٢١ : ٢١ ) و حينئذ يدخل يسوع ملك المجد ومعه كنيسته إبنة الملك المكوَّنة من جميع مؤمنى العهدين القديم والجديد إلى داخل المدينة الذهبية اللؤلؤيَّة إلى أن نصل جميعًا « إِلَى قَصْرِ الْمَلِكِ.»( مزامير٤٥ : ١٥ ) و حينئذ نسمع صوت الرَّوح القدس و الآب و الملائكة يحيوننا قائلين « كُلُّهَا مَجْدٌ ابْنَةُ الْمَلِكِ » ( مزامير٤٥ : ١٣ )

 لذلك دعونا نتأمَّل فى كلمة الحق لنتعرَّف على ما يقوله الوحى عن تلك المدينة المجيدة التى « لَهَا مَجْدُ إيلوهيم »( رؤيا ٢١ : ١١ ) الجديدة « أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ »( رؤيا ٢١ : ٢ ) العتيدة « لأَنْ لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لَكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ. »( عبرانيين ١٣ : ١٤ ) « مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ » ( مزامير ٤٨ : ٢ ).

  و أتناول هذا الموضوع فى ثلاثة نقاط رئيسيَّة كما يلى : -

  أوَّلاً : هى مدينة مجيدة

 « لَهَا مَجْدُ إيلوهيم »( رؤيا ٢١ : ١١ ) و« قَدْ قِيلَ بِكِ أَمْجَادٌ يَا مَدِينَةَ إيلوهيم»( مزامير ٨٧ : ٣ ) و الساكنين فيها هم المؤمنين الذين الرَّب بررهم « وَالَّذِينَ بَرَّرَهُمْ فَهَؤُلاَءِ مَجَّدَهُمْ أَيْضاً »(  رومية ٨  : ٣٠ ).

 و تلك المدينة المجيدة لها عدَّة صفات منها : -

  ١- مدينة مجيدة لامعة بللوريَّة : -

   « لَهَا مَجْدُ إيلوهيم، وَلَمَعَانُهَا شِبْهُ أَكْرَمِ حَجَرٍ كَحَجَرِ يَشْبٍ بَلُّورِيٍّ. » ( رؤيا ٢١ : ١١ ) و يجرى فيها « نَهْراً صَافِياً مِنْ مَاءِ حَيَاةٍ لاَمِعاً كَبَلُّورٍ» ( رؤيا ٢٢ : ١ ) « نَهْرٌ سَوَاقِيهِ تُفَرِّحُ مَدِينَةَ إيلوهيم مَقْدِسَ مَسَاكِنِ الْعَلِيِّ. »( مزامير ٤٦ : ٤ ) ففيها الرب الإله الرُّوح القدس الجالس على «مُقَبَّبٍ كَمَنْظَرِ الْبَلُّورِ الْهَائِلِ عَلَى عَرْشٍ كَمَنْظَرِ حَجَرِ الْعَقِيقِ الأَزْرَقِ, كَمَنْظَرِ الْقَوْسِ الَّتِي فِي السَّحَابِ يَوْمَ مَطَرٍ. هَكَذَا مَنْظَرُ اللَّمَعَانِ مِنْ حَوْلِهِ »( حزقيال ١ : ٢٢، ٢٦ ، ٢٨ )  وفيها الرَّب الإلَه الآب الذى« قدَّام عرشه بَحْرُ زُجَاجٍ شِبْهُ الْبَلُّورِ»( رؤيا ٤ : ٦ ) و الرَّب الإله يسوع الذى أبرق حول شاول الطرسوسى ومن معه بلمعان« أَفْضَلَ مِنْ لَمَعَانِ الشَّمْسِ»( أعمال الرسل ٢٦ : ١٣ ) وعلى الجبل المقدَّس رأى بطرس و يعقوب و يوحنَّا« لِبَاسُهُ مُبْيَضًّا لاَمِعًا »( لوقا ٩ : ٢٩ ) لآنَّه« اللاَّبِسُ النُّورَ كَثَوْبٍ»( مزامير  ١٠٤ : ٢ ) و فيها الأبرار المؤمنين المكتوب عنهم « حِينَئِذٍ يُضِيءُ الأَبْرَارُ كَالشَّمْسِ فِي مَلَكُوتِ أَبِيهِمْ. مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ»( متَّى ١٣ : ٤٣ )      .

 ٢- مدينة مجيدة جميلة نورانيَّة : -

 هى مدينة جميلة فى إرتفاعها وعلوَّها« فِي مَدِينَةِ إِلَهِنَا جَبَلِ قُدْسِهِ. جَمِيلُ الاِرْتِفَاعِ فَرَحُ كُلِّ الأَرْضِ جَبَلُ صِهْيَوْنَ. فَرَحُ أَقَاصِي الشِّمَالِ مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ.» ( مزامير ٤٨ : ١ ، ٢ ) و هذه المدينة هى « أُورُشَلِيمُ الْعُلْيَا »( غلاطيَّة ٤ : ٢٦ )  و يقول يوحنَّا أنَّ الملاك « ذَهَبَ بِي بِالرُّوحِ إِلَى جَبَلٍ عَظِيمٍ عَالٍ، وَأَرَانِي الْمَدِينَةَ الْعَظِيمَةَ أُورُشَلِيمَ الْمُقَدَّسَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم»( رؤيا ٢١ : ١٠ ) فهى « إِكْلِيلَ جَمَالٍ بِيَدِ الرَّبِّ »( إشعياء ٦٢ : ٣ ) الذى يقول لكنيسته « أَنْتِ جَمِيلَةٌ يَا حَبِيبَتِي كَتِرْصَةَ حَسَنَةٌ كَأُورُشَلِيمَ مُرْهِبَةٌ كَجَيْشٍ بِأَلْوِيَةٍ مَنْ هِيَ الْمُشْرِفَةُ مِثْلَ الصَّبَاحِ جَمِيلَةٌ كَالْقَمَرِ طَاهِرَةٌ كَالشَّمْسِ مُرْهِبَةٌ كَجَيْشٍ بِأَلْوِيَةٍ؟ »( نشيد الأنشاد ٦ : ٤ ،  ١٠ ) « اِسْتَيْقِظِي، اسْتَيْقِظِي! الْبَسِي عِزَّكِ يَا صِهْيَوْنُ! الْبَسِي ثِيَابَ جَمَالِكِ يَا أُورُشَلِيمُ، الْمَدِينَةُ الْمُقَدَّسَةُ»( إشعياء ٥٢  : ١)  لأنَّ الرَّب الذى صنعها هو« أَبْرَعُ جَمَالاً مِنْ بَنِي الْبَشَرِ »( مزامير ٤٥ :  ٢ ) و« مَجْدَ إيلوهيم قَدْ أَنَارَهَا »( رؤيا ٢١ : ٢٣ ) و سكَّان المدينة « نَظَرُوا إِلَيْهِ وَاسْتَنَارُوا وَوُجُوهُهُمْ لَمْ تَخْجَلْ.»( مزامير ٣٤ : ٥ ) و هم يقولون للرَّب « لأَنَّ عِنْدَكَ يَنْبُوعَ الْحَيَاةِ. بِنُورِكَ نَرَى نُورًا.» ( مزامير ٣٦ : ٩ ) كما هو مكتوب « الرَّبُّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً »( إشعياء٦٠ : ١٩ )« وَتَمْشِي شُعُوبُ الْمُخَلَّصِينَ بِنُورِهَا، وَمُلُوكُ الأَرْضِ يَجِيئُونَ بِمَجْدِهِمْ وَكَرَامَتِهِمْ إِلَيْهَا وَأَبْوَابُهَا لَنْ تُغْلَقَ نَهَاراً، لأَنَّ لَيْلاً لاَ يَكُونُ هُنَاكَ.»( رؤيا٢١ : ٢٤ ، ٢٥ )  

 ٣ – مدينة مجيدة ذهبيَّة لؤلؤيَّة : -

 « الْمَدِينَةُ ذَهَبٌ نَقِيٌّ شِبْهُ زُجَاجٍ نَقِيٍّ. »( رؤيا ٢١ : ١٨ )«وَسُوقُ الْمَدِينَةِ ذَهَبٌ نَقِيٌّ كَزُجَاجٍ شَفَّافٍ »( رؤيا ٢١ : ٢١ ) و بداخل المدينة « كَنِيسَةً مَجِيدَةً »( أفسس ٥ : ٢٧ )« كُلُّهَا مَجْدٌ ابْنَةُ الْمَلِكِ فِي خِدْرِهَا. مَنْسُوجَةٌ بِذَهَبٍ مَلاَبِسُهَا.»( مزامير ٤٥ : ١٣) و المدينة « حِجَارَتُهَا هِيَ مَوْضِعُ الْيَاقُوتِ الأَزْرَقِ وَفِيهَا تُرَابُ الذَّهَبِ»( أيُّوب ٢٨ : ٦ ) و للمدينة إثنا عشر بابًا«وَالاِثْنَا عَشَرَ بَاباً اثْنَتَا عَشَرَةَ لُؤْلُؤَةً، كُلُّ وَاحِدٍ مِنَ الأَبْوَابِ كَانَ مِنْ لُؤْلُؤَةٍ وَاحِدَةٍ »( رؤيا ٢١ : ٢١ )  و داخل المدينة« الْعَرُوسَ امْرَأَةَ الْخروف»( رؤيا ٢١ : ٩ ) الفاضلة التى« ثَمَنَهَا يَفُوقُ اللَّآلِئَ »( أمثال ٣١ : ١٠ ) و هى فى نظر ربَّها و فاديها يسوع« لُؤْلُؤَةً وَاحِدَةً كَثِيرَةَ الثَّمَنِ مَضَى وَبَاعَ كُلَّ مَا كَانَ لَهُ وَاشْتَرَاهَا »( متَّى ١٣: ٤٦ )« فَإِنَّكُمْ تَعْرِفُونَ نِعْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَنَّهُ مِنْ أَجْلِكُمُ افْتَقَرَ وَهُوَ غَنِيٌّ، لِكَيْ تَسْتَغْنُوا أَنْتُمْ بِفَقْرهِ»(٢ كورنثوس ٨ : ٩ )

  ٤ – مدينة مجيدة مزينة بهيَّة : -

« الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا»( رؤيا ٢١ : ٢ ) « لَهَا مَجْدُ إيلوهيم»( رؤيا ٢١ : ١١ ) «وَأَسَاسَاتُ سُورِ الْمَدِينَةِ مُزَيَّنَةٌ بِكُلِّ حَجَرٍ كَرِيمٍ. الأَسَاسُ الأَوَّلُ يَشْبٌ. الثَّانِي يَاقُوتٌ أَزْرَقُ. الثَّالِثُ عَقِيقٌ أَبْيَضُ. الرَّابِعُ زُمُرُّدٌ ذُبَابِيٌّ الْخَامِسُ جَزَعٌ عَقِيقِيٌّ. السَّادِسُ عَقِيقٌ أَحْمَرُ. السَّابِعُ زَبَرْجَدٌ. الثَّامِنُ زُمُرُّدٌ سِلْقِيٌّ. التَّاسِعُ يَاقُوتٌ أَصْفَرُ. الْعَاشِرُ عَقِيقٌ أَخْضَرُ. الْحَادِي عَشَرَ أَسْمَانْجُونِيٌّ. الثَّانِي عَشَرَ جَمَشْتٌ. »( رؤيا ٢١ : ١٩ ، ٢٠ ) و كل حجر كريم مساحته ٤٨٠٠٠٠ كيلومتر مربَّع ما يساوى مساحة دولة فرنسا تقريبًا فهل رأت عين أو سمعت أذن أو خطر على بال إنسان مثل هذا الذى أعلنه لنا اللاهوت عن طريق الرَّب الإلَه الرَّوح القدس كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: « مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ إيلوهيم لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ فَأَعْلَنَهُ إيلوهيم لَنَا نَحْنُ بِرُوحِهِ»( ١كورنثوس ٢ : ٩ ، ١٠) نعم يقول الرَّب فعلت ذلك« لِزِينَةِ مَكَانِ مَقْدِسِي وَأُمَجِّدُ مَوْضِعَ رِجْلَيَّ»( إشعياء ٦٠ : ١٣ ) و الرَّب الإلّه الآب و الرَّب الإلَه الرَّوح القدس و الرَّب الإلَه يسوع هم زينة المدينة كما هو مكتوب « لاَ تَكُونُ لَكِ بَعْدُ الشَّمْسُ نُوراً فِي النَّهَارِ وَلاَ الْقَمَرُ يُنِيرُ لَكِ مُضِيئاً بَلِ الرَّبُّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً وَإِلَهُكِ زِينَتَكِ »( إشعياء ٦٠ : ١٩ ) و كنيسته بلغت « زِينَةَ الأَزْيَانِ »( حزقيال ١٦ : ٧ ) « مِثْلَ عَرُوسٍ تَتَزَيَّنُ بِحُلِيِّهَا »( إشعياء ٦١ : ١٠ ) و يقول الرَّب لها« تَتَزَيَّنِينَ بَعْدُ بِدُفُوفِكِ وَتَخْرُجِينَ فِي رَقْصِ اللاَّعِبِينَ»( إرميا ٣١ : ٤ ) « يَا أَبْنَاءَ اللهِ قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْداً وَعِزّاً قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْدَ اسْمِهِ. اسْجُدُوا لِلرَّبِّ فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ »( مزامير ٢٩ : ١ ، ٢ ) « سَبِّحُوهُ بِدُفٍّ وَرَقْصٍ. سَبِّحُوهُ بِأَوْتَارٍ وَمِزْمَارٍ.»( مزامير١٥٠ : ٤ ) ذاك الذى « الْجَلاَلُ وَالْبَهَاءُ أَمَامَهُ. الْعِزَّةُ وَالْبَهْجَةُ فِي مَكَانِهِ.»( أخبار الأيَّام الأوَّل ١٦ : ٢٧ ) طوباك يا مؤمن لأنَّ « اَلْمَلِكَ بِبَهَائِهِ تَنْظُرُ عَيْنَاكَ »( إشعياء ٣٣ :  ١٧ ) «هَذَا الْبَهِيُّ بِمَلاَبِسِهِ. الْمُتَعَظِّمُ بِكَثْرَةِ قُوَّتِهِ»( إشعياء ٦٣ : ١) و إمرأته« اَلْعِزُّ وَالْبَهَاءُ لِبَاسُهَا وَتَضْحَكُ عَلَى الزَّمَنِ الآتِي »( أمثال ٣١ : ٢٥ ) و «عَيْنَاكَ تَرَيَانِ أُورُشَلِيمَ مَسْكَناً مُطْمَئِنّاً »( إشعياء ٣٣ :  ٢٠ ) «هَلِّلُويَا! فَإِنَّهُ قَدْ مَلَكَ الرَّبُّ الْإِلَهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ لِنَفْرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُعْطِهِ الْمَجْدَ، لأَنَّ عُرْسَ الْخروف قَدْ جَاءَ، وَامْرَأَتُهُ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا. وَأُعْطِيَتْ أَنْ تَلْبَسَ بَزّاً نَقِيّاً بَهِيّاً، لأَنَّ الْبَزَّ هُوَ تَبَرُّرَاتُ الْقِدِّيسِينَ».( رؤيا ١٩: ٦ – ٨ ).

ثانيًا : هى مدينة جديدة

  مدينة جديدة سوف تنزل من السماء الجديدة إلى الأرض الجديدة كما هو مكتوب « ثُمَّ رَأَيْتُ سَمَاءً جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، لأَنَّ السَّمَاءَ الأُولَى وَالأَرْضَ الأُولَى مَضَتَا، وَالْبَحْرُ لاَ يُوجَدُ فِي مَا بَعْدُوَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ ايلوهيم»( رؤيا ٢١ : ١، ٢ ) هى« مَسْكَنُ إيلوهيم مَعَ النَّاسِ»( رؤيا ٢١ : ٣ ) الذين صاروا فى المسيح « خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ. الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ. هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيداً.»( ٢ كورنثوس ٥ : ١٧ ) وَقَالَ الْجَالِسُ عَلَى الْعَرْشِ:«هَا أَنَا أَصْنَعُ كُلَّ شَيْءٍ جَدِيداً». وَقَالَ لِيَ: «اكْتُبْ، فَإِنَّ هَذِهِ الأَقْوَالَ صَادِقَةٌ وَأَمِينَةٌ».( رؤيا ٢١ : ٥ ).

  ١ – هى مدينة جديدة فى صناعتها : -

هذه المدينة التى لم تصنعها الملائكة و لا رؤساء الملائكة و لكن صنعتها الأيادى المباركة أيادى و أصابع الرَّب الإلَه الأزلى يسوع و الرَّب الإلَه الأزلى الرُّوح القدس و الرَّب الإله الأزلى الآب لأنَّها «الْمَدِينَةَ الَّتِي لَهَا الأَسَاسَاتُ، الَّتِي صَانِعُهَا وَبَارِئُهَا إيلوهيم »( عبرانيين ١١ : ١٠ ) هللويا للرَّب الإلَه الآب الذى قال :«هَا أَنَا أَصْنَعُ كُلَّ شَيْءٍ جَدِيداً»( رؤيا ٢١ : ٥ ) هللويا« إِنَّ إِلَهَنَا فِي السَّمَاءِ. كُلَّمَا شَاءَ صَنَعَ.»( مزامير ١١٥ : ٣ ) هللويا للرَّب الإلَه الرُّوح القدس و « رَنِّمُوا لِلرَّبِّ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً لأَنَّهُ صَنَعَ عَجَائِبَ»( مزامير ٩٨ : ١ ) هللويا للرَّب الإلَه يسوع و قولوا« مَا أَعْظَمَ أَعْمَالَكَ يَا رَبُّ! كُلَّهَا بِحِكْمَةٍ صَنَعْتَ »( مزامير ١٠٤ : ٢٤ ) «هؤلاء الثلاثة»( ١يوحنَّا ٥ : ٧ ) الذين أسسوا و صنعوا و أعدُّوا لنا مدينة جديدة لم ترَ عين مثلها ولم تخطر على بال إنسان منذ بدء الخليقة و لكنَّ أعلنها لنا الرَّب الإلَه الرُّوح القدس كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ:«مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ إيلوهيم لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ».فَأَعْلَنَهُ إيلوهيم لَنَا نَحْنُ بِرُوحِهِ. لأَنَّ الرُّوحَ يَفْحَصُ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى أَعْمَاقَ إيلوهيم.»( ١ كورنثوس ٢ : ٩ ، ١٠ )وهذا الإعلان يظهر بوضوح فى الكتاب المقدَّس الذى تكلَّم به«أُنَاسُ إيلوهيم الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ»( ٢ بطرس ١ : ٢١ ) فنحن حسب كلمة إيلوهيم ننتظر«الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ»( رؤيا٢١ : ٢ ) و كذلك ينتظرها جميع مؤمنى العهد القديم الذين« مِنْ بَعِيدٍ نَظَرُوهَا وَصَدَّقُوهَا وَحَيُّوهَا، وَأَقَرُّوا بِأَنَّهُمْ غُرَبَاءُ وَنُزَلاَءُ عَلَى الأَرْضِ. وَلَكِنِ الآنَ يَبْتَغُونَ وَطَناً أَفْضَلَ، أَيْ سَمَاوِيّاً. لِذَلِكَ لاَ يَسْتَحِي بِهِمِ إيلوهيم أَنْ يُدْعَى إِلَهَهُمْ، لأَنَّهُ أَعَدَّ لَهُمْ مَدِينَةً.»( عبرانيين ١١ : ١٣ ، ١٦ ) وهذه المدينة مدينة حقيقيَّة واقعيَّة و ليست وهميَّة أو رمزيَّة بل هى مدينة لها الأساسات « وَكَانَ بِنَاءُ سُورِهَا مِنْ يَشْبٍ، وَالْمَدِينَةُ ذَهَبٌ نَقِيٌّ شِبْهُ زُجَاجٍ نَقِيٍّ. وَأَسَاسَاتُ سُورِ الْمَدِينَةِ مُزَيَّنَةٌ بِكُلِّ حَجَرٍ كَرِيمٍ. الأَسَاسُ الأَوَّلُ يَشْبٌ. الثَّانِي يَاقُوتٌ أَزْرَقُ. الثَّالِثُ عَقِيقٌ أَبْيَضُ. الرَّابِعُ زُمُرُّدٌ ذُبَابِيٌّ الْخَامِسُ جَزَعٌ عَقِيقِيٌّ. السَّادِسُ عَقِيقٌ أَحْمَرُ. السَّابِعُ زَبَرْجَدٌ. الثَّامِنُ زُمُرُّدٌ سِلْقِيٌّ. التَّاسِعُ يَاقُوتٌ أَصْفَرُ. الْعَاشِرُ عَقِيقٌ أَخْضَرُ. الْحَادِي عَشَرَ أَسْمَانْجُونِيٌّ. الثَّانِي عَشَرَ جَمَشْتٌ. »( رؤيا ٢١ : ١٩ ، ٢٠ ) « وَسُورُ الْمَدِينَةِ كَانَ لَهُ اثْنَا عَشَرَ أَسَاساً، وَعَلَيْهَا أَسْمَاءُ رُسل الخروف الاِثْنَيْ عَشَرَ. » ( رؤيا ٢١ :  ١٤ ) و قام الملاك الذى كان يرافق يوحنَّا « فَقَاسَ الْمَدِينَةَ بِالْقَصَبَةِ مَسَافَةَ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفَ غَلْوَةٍ. الطُّولُ وَالْعَرْضُ وَالاِرْتِفَاعُ مُتَسَاوِيَةٌ. وَقَاسَ سُورَهَا: مِئَةً وَأَرْبَعاً وَأَرْبَعِينَ ذِرَاعاً، ذِرَاعَ إِنْسَانٍ (أَيِ الْمَلاَكُ).»( رؤيا ٢١ : ١٦، ١٧ ) و بحسابات أيَّامنا الحاضرة أقول أنَّ المدينة لها شكل مكعَّب عظيم الحجم متساوى الطول والعرض و الأرتفاع إمتداد كل واحد منهم يساوى ١٢٠٠٠غلوة = ١٥٠٠ ميلاً = ٢٤٠٠ كيلومترًا ولكن السور إرتفاعه ١٤٤ ذراعًا حوالى ١٠٠ مترًا والسور عظيم و عالٍ و لكن إرتفاعه ليس بإرتفاع المبانى لكى نرى روعة و جمال المدينة . ولو حسبنا مساحة المدينة نرى أنَّ لها مساحة عظيمة = ٢٤٠٠ ×   ٢٤٠٠ = ٥٧٦٠٠٠٠ كيلومترًا مربَّعًا و هو رقم يقترب من ستَّة ملايين كيلومترًا مربَّعًا ما يساوى مساحة مصر ستَّة مرَّات تقريبًا أو ما يساوى أكثر من نصف مساحة الولايات المتَّحدة الأمريكيَّىة!! وممَّا يثير الدهشة و العجب أنّ كل قصر من قصور المدينة إرتفاعه ٢٤٠٠ كيلومترًا ومع ذلك لا يوجد تجمُّد بل جوٌّ معتدلٌ رائعٌ لأنَّ طبيعة الأرض الجديدة و السماء الجديدة تختلف عن الأرض الأولى و السماء الأولى « لأَنَّ السَّمَاءَ الأُولَى وَالأَرْضَ الأُولَى مَضَتَا »( رؤيا ٢١ : ١ ) و كل « الأُمُورَ الأُولَى قَدْ مَضَتْ »( رؤيا ٢١ : ٤ ) و سوف نرى هذه المدينة بقصورها الشامخة و بساتينها الرائعة و أبراجها العالية ببهائها وزينتها التى يعجز البيان عن وصفها الا بالرَّوح القدس الذى سيقول لأمم المخاَّصين فى ذلك الوقت« دُورُوا حَوْلَهَا. عُدُّوا أَبْرَاجَهَا. تَأَمَّلُوا قُصُورَهَا »( مزامير ٤٨ : ١٢ ، ١٣ ) و لو تخيلنا مجرَّد فرض للمساعدة على تقريب الفهم تخصيص ٧٦٠٠٠٠ كيلومترًا مربَّعًا لقصور سكَّان المدينة من البشر و الملائكة وخصصنا نصف مليون كيلومترًا مربَّعًا لقصر الرَّب الإلَه الآب و الرَّب الإلَه الرُّوح القدس و الرَّب الإلَه يسوع كما هو مكتوب «وَعَرْشُ إيلوهيم وَالْخروف يَكُونُ فِيهَا»( رؤيا ٢٢ : ٣ ) « مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ. إيلوهيم فِي قُصُورِهَا يُعْرَفُ مَلْجَأً »( مزامير ٤٨ : ٢ ، ٣ ) و قصره متميِّز عن جميع القصور لأنَّه« قَصْرِ الْمَلِكِ. »( مزامير ٤٥ : ١٥ ) أمَّا الأربعة ملايين ونصف كيلومترًا مربَّعًا الباقية فتترك للحدائق و الشوارع و الأنهار التى اهمَّها نهر الحياة الذى به« مَاءِ حَيَاةٍ لاَمِعاً كَبَلُّورٍ خَارِجاً مِنْ عَرْشِ إيلوهيم وَالْخروف.»( رؤيا ٢٢ : ١ ) و فردوس إيلوهيم المملوء بالأزهار اليانعة بألوانها المبهجة و رائحتها المنعشة و الأشجار الرَّائعة التى أهمَّها « شَجَرَةِ الْحَيَاةِ الَّتِي فِي وَسَطِ فِرْدَوْسِ إيلوهيم»( رؤيا ٢ :  ٧  ). 

ولو تصوَّرنا أن كل قصر من قصور المدينة مساحته كيلومتر مربَّع = ١٠٠٠٠٠٠ = مليون متر مربَّع بإرتفاع يساوى ٢٤٠٠٠٠٠ مترًا ولو فرضنا أنَّ إرتفاع الدور الواحد ١٠ أمتار لإتَّسع القصر الواحد لعدد ٢٤٠ ألف دور ولو سكن فى كل دور على الأقل الف شخص فقط لكان عدد سكان القصر الواحد يساوى١٠٠٠ × ٢٤٠٠٠٠ =  ٢٤٠٠٠٠٠٠٠ = ٢٤٠ مليون شخص وبما أنَّ على الأقل عدد قصور المدينة يساوى٧٦٠٠٠٠ قصر فيمكن أنْ تتسع المدينة لعدد ١٨٢ تريليون و ٤٠٠ ألف مليون شخص و هو حاصل ضرب عدد القصور × عدد سكان كل قصر من قصور المدينة كما يلى : -

       ٢٤٠٠٠٠٠٠٠ ×  ٧٦٠٠٠٠ = ٠٠ ١٨٢٤٠٠٠٠٠٠٠٠٠ شخصًا. و لو حسبنا الفضاء الذى يخص الشخص الواحد على الأقل داخل القصر الذى فى المدينة فقط غير الميراث الضخم جدًّا الذى يخصُّه فى السماوات الجديدة و الأرض الجديدة الذى لا يمكن حصره فبما أنَّ الدور الواحد مساحته مليون متر مربَّع و الساكنين فيه ١٠٠٠ شخص فإنَّ الفرد الواحد يخصُّه  ١٠٠٠متر مربَّع و لو إستبعدنا  ٥٠٠ متر مربَّع مخصصة للحوائط و الممرَّات و القاعات لكان صافى ما يخص الفرد من الفضاء ٥٠٠ متر مربَّع وهى مساحة واسعة جدًّا « لأَنَّهُ هَكَذَا يُقَدَّمُ لَكُمْ بِسِعَةٍ دُخُولٌ إِلَى مَلَكُوتِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ الأَبَدِيِّ. »( ٢ بطرس ١ : ١١ ).

  أمَّا العدد الهائل الذى تتسع له « مَدِينَةِ اللهِ الْحَيِّ: أُورُشَلِيمَ السَّمَاوِيَّةِ»( عبرانيين ١٢: ٢٢ )  و هو ١٨٢ تريليون و ٤٠٠ ألف مليون شخص يشمل« رَبَوَاتٍ هُمْ مَحْفِلُ مَلاَئِكَةٍ، وَكَنِيسَةِ أَبْكَارٍ مَكْتُوبِينَ فِي السَّمَاوَاتِ، وَأَرْوَاحِ أَبْرَارٍ مُكَمَّلِينَ »( عبرانيين ١٢: ٢٢، ٢٣ ) و فيها قصر الرَّب الإلَه الرُّوح القدس و الرَّب الإلَه الآب و الرَّب الإلَه يسوع الَّذى يحيط به« فِرْدَوْسِ إيلوهيم»( رؤيا ٢ : ٧ ) المترامى الأطراف و لكن مبانى القصر تقام على ٥٠٠ ألف كيلومتر مربَّع و لو فرضنا أنْ منها ٢٥٠ ألف كيلومتر مربَّع لخصوصيَّات الآب و الرُّوح القدس و يسوع  و ٢٥٠ ألف كيلومتر مربَّع للقاعة الكبرى التى يجتمع فيها ملايين الملايين من محفل ربوات الملائكة وجميع المؤمنين الممجدين أمام عروش الرَّب الإلَه يسوع و الرَّب الإلَه الآب و الرَّب الإلَه الرُّوح القدس للتسبيح و الإبتهاج و العبادة وهذه القاعة الكبرى تتسع لحوالى أكثر من ٢٠٠ تريليون شخص.

 أمَّا عن الأساسات فهى إثنا عشر أساسًا مزيَّنة بكل حجر كريم و مساحة كل حجر هى مساحة هائلة تساوى ٢٤٠٠ × ٢٤٠٠ ÷ ١٢ = ٤٨٠٠٠٠ كيلومتر مربَّع و ذلك يساوى نصف مساحة مصر أو يعادل مساحة فرنسا فياللعجب !!! فهل رأت عين حجر كريم واحد مساحته قدر مساحة دولة أو يساوى نصف مليون كيلومتر مربَّع تقريبًا؟!!! لأنَّ هذا لم يحدث فى أى مكان على سطح الأرض و على مر التاريخ. و لكننا هنا سوف نرى ما لم تراه أى عين فسنرى المدينة السماويَّة الجديدة لها إثنى عشر أساسًا كل أساس عبارة عن حجر كريم واحد مساحته تقترب من نصف مليون كيلومتر مربَّع : الأساس الأوَّل من يشب لونه بللورى أبيض مثل اللبن و الثانى ياقوت أزرق و الثالث عقيق أبيض و الرابع زمرُّد ذبابى لونه قرمزى لامع مثل جمر النار و الخامس جزع عقيقى شفَّاف به صفوف من ألوان متنوِّعة و السادس عقيق أحمر و السابع زبرجد لونه أخضر فاتح شفَّاف و الثامن زمرُّد سلقى لونه برتقالى و التاسع ياقوت أصفر و العاشر عقيق أخضر و الحادى عشر إسمانجونى لونه أزرق سماوى و الثانى عشر جمشت لونه أرجوانى ( رؤيا ٢١ : ١٩ ،  ٢٠ ) و نحن نؤمن أننا سوف نرى مدينتنا الجديدة هذه و عندما ندخلها سوف نهتف مندهشين و مهللين قائلين بسرور و إبتهاج و فرح أبدى بالحقيقة« كَمَا سَمِعْنَا هَكَذَا رَأَيْنَا فِي مَدِينَةِ رَبِّ الْجُنُودِ فِي مَدِينَةِ إِلَهِنَا. إيلوهيم يُثَبِّتُهَا إِلَى الأَبَدِ.»( مزامير ٤٨ : ٨ ).

٢  – هى مدينة جديدة فى عظمتها : –

    فهى جديدة فى عظمة قداستها كما قال يوحنَّا عن الملاك «وَذَهَبَ بِي بِالرُّوحِ إِلَى جَبَلٍ عَظِيمٍ عَالٍ، وَأَرَانِي الْمَدِينَةَ الْعَظِيمَةَ أُورُشَلِيمَ الْمُقَدَّسَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم،»( رؤيا ٢١ : ١٠ ) و عظيمة فى سموِّها لأنَّها «  الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم »( رؤيا ٢١ : ٢ ) و علوِّها لأنَّها« أُورُشَلِيمُ الْعُلْيَا »( غلاطيَّة ٤ : ٢٦ ) و« لَهَا سُورٌ عَظِيمٌ وَعَالٍ »( رؤيا ٢١ : ١٢ ) و سوف  تنزل و تستقر على« جَبَلٍ عَظِيمٍ عَالٍ » ( رؤيا ٢١ : ١٠ ) « فَتُدْعَى أُورُشَلِيمُ مَدِينَةَ الْحَقِّ وَجَبَلُ رَبِّ الْجُنُودِ الْجَبَلَ الْمُقَدَّسَ »( زكريَّا ٨ : ٣ ) « فِي مَدِينَةِ إِلَهِنَا جَبَلِ قُدْسِهِ. جَمِيلُ الاِرْتِفَاعِ فَرَحُ كُلِّ الأَرْضِ جَبَلُ صِهْيَوْنَ. فَرَحُ أَقَاصِي الشِّمَالِ مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ. »( مزامير ٤٨ : ١ ، ٢ )« فَتَرَى الأُمَمُ بِرَّكِ وَكُلُّ الْمُلُوكِ مَجْدَكِ وَتُسَمَّيْنَ بِاسْمٍ جَدِيدٍ يُعَيِّنُهُ فَمُ الرَّبِّ. وَتَكُونِينَ إِكْلِيلَ جَمَالٍ بِيَدِ الرَّبِّ وَتَاجاً مَلَكِيّاً بِكَفِّ إِلَهِكِ.»( إشعياء ٦٢ : ٢ ، ٣ ) الكف اللاهوتى للإلَه العظيم يسوع المسيح الذى مازال يعطينا الطمأنينة بقوله لكل نفس إتَّخذته ربًّا و مخلِّصًا و فاديًا « هَلْ تَنْسَى الْمَرْأَةُ رَضِيعَهَا فَلاَ تَرْحَمَ ابْنَ بَطْنِهَا؟ حَتَّى هَؤُلاَءِ يَنْسِينَ وَأَنَا لاَ أَنْسَاكِ هُوَذَا عَلَى كَفَّيَّ نَقَشْتُكِ. أَسْوَارُكِ أَمَامِي دَائِماً.»( إشعياء ٤٩ : ١٥ ، ١٦ ) هذا هو يسوع ربَّنا الرَّب الإله السرمدى الذى مع الرُّوح القدس الرَّب الإلَه السرمدى و الآب الرَّب الإلَه السرمدى صنع و أعدَّ لنا المدينة الجديدة العظيمة أورشليم السماويَّة الباقية إلى الأبد الذى لا ينتهى لأنَّها« مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ. إيلوهيم فِي قُصُورِهَا»( مزامير ٤٨ : ٢ ، ٣ ) هللويا سوف نأتى بالحقيقة لندخل « إِلَى مَدِينَةِ إيلوهيم الْحَيِّ: أُورُشَلِيمَ السَّمَاوِيَّةِ »( عبرانيين ١٢ : ٢٢ ) و نهتف قائلين «عَظِيمٌ هُوَ الرَّبُّ وَحَمِيدٌ جِدّاً فِي مَدِينَةِ إِلَهِنَا جَبَلِ قُدْسِهِ »( مزامير ٤٨ : ١ ) و سوف نسمع « صَوْتاً عَظِيماً مِنَ السَّمَاءِ قَائِلاً:«هُوَذَا مَسْكَنُ إيلوهيم مَعَ النَّاسِ، وَهُوَ سَيَسْكُنُ مَعَهُمْ، وَهُمْ يَكُونُونَ لَهُ شَعْباً. وَإيلوهيم نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُمْ إِلَهاً لَهُمْ. وَسَيَمْسَحُ إيلوهيم كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ، وَالْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ، لأَنَّ الأُمُورَ الأُولَى قَدْ مَضَتْ». وَقَالَ الْجَالِسُ عَلَى الْعَرْشِ: «هَا أَنَا أَصْنَعُ كُلَّ شَيْءٍ جَدِيداً». وَقَالَ لِيَ: «اكْتُبْ، فَإِنَّ هَذِهِ الأَقْوَالَ صَادِقَةٌ وَأَمِينَةٌ».( رؤيا ٢١ : ٣ – ٥ ).

ثالثًا : هى مدينة عتيدة

    قول الوحى « لأَنْ لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لَكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ.»( عبرانيين ١٣ : ١٤ ) يعنى أنَّ مدن العالم لن تبقى بل سوف تزول و على رأسها أعظم مدينة عالميَّة و هى « بَابِلُ الْعَظِيمَةُ أُمُّ الزَّوَانِي وَرَجَاسَاتِ الأَرْضِ»( رؤيا ١٧: ٥ ) و مكتوب أيضًا « وَمُدُنُ الأُمَمِ سَقَطَتْ، وَبَابِلُ الْعَظِيمَةُ ذُكِرَتْ أَمَامَ اللهِ لِيُعْطِيَهَا كَأْسَ خَمْرِ سَخَطِ غَضَبِهِ.»( رؤيا ١٦ : ١٩ ) و عندما سيصرخ أحد الملائكة ممن لهم سلطان عظيم « بِشِدَّةٍ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً:«سَقَطَتْ سَقَطَتْ بَابِلُ الْعَظِيمَةُ»( رؤيا ١٨ : ٢ ) فكل مدن العالم لن تبقى و لكن مدينتنا العتيدة أن تظهر فى الواقع الحقيقى الأبدى بعد خلق السماوات الجديدة و الأرض الجديدة ستبقى ثابتة و لن تزول إلى الأبد «فَإِنِّي أَحْسِبُ أَنَّ آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا »( رومية ٨ : ١٨ ) لأن ربَّنا يسوع المسيح «وَهُوَ قَدْ جَاءَ رَئِيسَ كَهَنَةٍ لِلْخَيْرَاتِ الْعَتِيدَةِ »( عبرانيين ٩ : ١١ ) قد أعدَّ لنا ما لا يحصى من« الْخَيْرَاتِ الْعَتِيدَةِ »( عبرانيين ١٠ : ١ ) كما قال الرَّب «لأَنِّي هَأنَذَا خَالِقٌ سَمَاوَاتٍ جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً فَلاَ تُذْكَرُ الأُولَى وَلاَ تَخْطُرُ عَلَى بَالٍ.  بَلِ افْرَحُوا وَابْتَهِجُوا إِلَى الأَبَدِ فِي مَا أَنَا خَالِقٌ لأَنِّي هَئَنَذَا خَالِقٌ أُورُشَلِيمَ بَهْجَةً وَشَعْبَهَا فَرَحاً. فَأَبْتَهِجُ بِأُورُشَلِيمَ وَأَفْرَحُ بِشَعْبِي وَلاَ يُسْمَعُ بَعْدُ فِيهَا صَوْتُ بُكَاءٍ وَلاَ صَوْتُ صُرَاخٍ.»( إشعياء ٦٥ : ١٧ – ١٩ )« وَلَكِنَّنَا بِحَسَبِ وَعْدِهِ نَنْتَظِرُ سَمَاوَاتٍ جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، يَسْكُنُ فِيهَا الْبِرُّ.»( ٢ بطرس ٣ : ١٣ ) و يقول يوحنَّا « ثُمَّ رَأَيْتُ سَمَاءً جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، لأَنَّ السَّمَاءَ الأُولَى وَالأَرْضَ الأُولَى مَضَتَا، وَالْبَحْرُ لاَ يُوجَدُ فِي مَا بَعْدُ وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا.»( رؤيا ٢١ : ١ ، ٢ ) لذلك فإن المدينة الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ عتيدة لسكنى هؤلاء : -

  ١ – مدينة عتيدة للمؤمنين :

  المؤمنون العتيدون أنْ يؤمنوا بخلاص الرَّب الإلَه يسوع المسيح لكى ينالوا الحياة الأبديَّة كما قال الرسول بولس بالوحى« لَكِنَّنِي لِهَذَا رُحِمْتُ: لِيُظْهِرَ يَسُوعُ الْمَسِيحُ فِيَّ أَنَا أَوَّلاً كُلَّ أَنَاةٍ، مِثَالاً لِلْعَتِيدِينَ أَنْ يُؤْمِنُوا بِهِ لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ.»( ١ تيموثاوس ١ : ١٦ ) فهى مدينة عتيدة للعتيدين أنْ يؤمنوا و كلمة مدينة عتيدة تعنى أنَّها لابد أنْ تأتى و كلمات مؤمنين عتيدين أن يؤمنوا بالمسيح للحياة الأبديَّة معناها أن من المؤكَّد نوالهم الحياة الأبديَّة و قد تمَّ فيهم المكتوب عن المسيح« لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.»( يوحنَّا ٣ : ١٦ ) لأنَّ « اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ إيلوهيم»( يوحنَّا ٣ : ٣٦ ) و« يَحْذِفُ إيلوهيم نَصِيبَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ،»( رؤيا ٢٢ : ١٩ ) « وَكُلُّ مَنْ لَمْ يُوجَدْ مَكْتُوباً فِي سِفْرِ الْحَيَاةِ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ.» ( رؤيا ٢٠ : ١٥ ) « هَذَا هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي»( رؤيا ٢٠ :  ١٤ ) و قد جاء الرَّب الإلَه يسوع متجسِّدًا لتكون لنا حياة و ليكون لنا« أَفْضَلُ»( يوحنَّا ١٠ : ١٠ ) و أصبح لنا« مَوْعِدُ الْحَيَاةِ الْحَاضِرَةِ وَالْعَتِيدَةِ.»( ١ تيموثاوس ٤  :  ٨  ) لأنَّ المدينة العتيدة« لَنْ يَدْخُلَهَا شَيْءٌ دَنِسٌ وَلاَ مَا يَصْنَعُ رَجِساً وَكَذِباً، إِلَّا الْمَكْتُوبِينَ فِي سِفْرِ حَيَاةِ الْخروف.»( رؤيا ٢١ : ٢٧ ) و«يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ،» ( رؤيا ٢٢ : ١٤ ) و يتمتعون برؤية الرَّب الإلَه الآب و الرَّب الإله الرُّوح القدس و الرَّب الإلَه يسوع ففى المدينة نرى« نَهْراً صَافِياً مِنْ مَاءِ حَيَاةٍ لاَمِعاً كَبَلُّورٍ خَارِجاً مِنْ عَرْشِ إيلوهيم وَالْخروف »(  رؤيا ٢٢ : ١ ) و نتمتع بالأكل من شجرة الحياة كما هو مكتوب« فِي وَسَطِ سُوقِهَا وَعَلَى النَّهْرِ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ شَجَرَةُ حَيَاةٍ تَصْنَعُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ ثَمَرَةً، وَتُعْطِي كُلَّ شَهْرٍ ثَمَرَهَا، وَوَرَقُ الشَّجَرَةِ لِشِفَاءِ الأُمَمِ. »(  رؤيا ٢٢ :  ٢ ) و قد قال الرَّب الرُّوح القدس« مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَأْكُلَ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ الَّتِي فِي وَسَطِ فِرْدَوْسِ إيلوهيم»( رؤيا ٢ :  ٧ )« مَنْ هُوَ الَّذِي يَغْلِبُ الْعَالَمَ، إِلاَّ الَّذِي يُؤْمِنُ أَنَّ يَسُوعَ هُوَ ابْنُ إيلوهيم؟»( ١ يوحنَّا ٥ : ٥ ) يسوع الذى قال « كُنْ أَمِيناً إِلَى الْمَوْتِ فَسَأُعْطِيكَ إِكْلِيلَ الْحَيَاةِ.»( رؤيا ٢ :  ١٠ ) «إِكْلِيلَ الْحَيَاةِ» الَّذِي وَعَدَ بِهِ الرَّبُّ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ.»( يعقوب ١ : ١٢ ) و قال الرَّب يسوع «إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي فَاحْفَظُوا وَصَايَايَ »( يوحنَّا  ١٤ : ١٥ ) و« طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ،» ( رؤيا ٢٢ : ١٤ )« فَإِنَّ هَذِهِ هِيَ مَحَبَّةُ إيلوهيم: أَنْ نَحْفَظَ وَصَايَاهُ. وَوَصَايَاهُ لَيْسَتْ ثَقِيلَةً،لأَنَّ كُلَّ مَنْ وُلِدَ مِنَ إيلوهيم يَغْلِبُ الْعَالَمَ. وَهَذِهِ هِيَ الْغَلَبَةُ الَّتِي تَغْلِبُ الْعَالَمَ: إِيمَانُنَا»( ١ يوحنَّا ٥ : ٣ ، ٤ ) و قال الرُّوح القدس « مَنْ يَغْلِبُ فَذَلِكَ سَيَلْبَسُ ثِيَاباً بِيضاً، وَلَنْ أَمْحُوَ اسْمَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ،»( رؤيا ٣ : ٥ ) و قال الرَّب يسوع « قَدْ تَمَّ! أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ. أَنَا أُعْطِي الْعَطْشَانَ مِنْ يَنْبُوعِ مَاءِ الْحَيَاةِ مَجَّاناً. مَنْ يَغْلِبْ يَرِثْ كُلَّ شَيْءٍ، وَأَكُونُ لَهُ إِلَهاً وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْناً.»( رؤيا ٢١ : ٦ ، ٧ ) و قد قال يسوع جلَّ شأنه « مَنْ يَشْرَبُ مِنَ الْمَاءِ الَّذِي أُعْطِيهِ أَنَا فَلَنْ يَعْطَشَ إِلَى الأَبَدِ بَلِ الْمَاءُ الَّذِي أُعْطِيهِ يَصِيرُ فِيهِ يَنْبُوعَ مَاءٍ يَنْبَعُ إِلَى حَيَاةٍ أَبَدِيَّةٍ».( يوحنَّا ٤ : ١٤ ) و قال أيضًا «أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فلاَ يَجُوعُ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فلاَ يَعْطَشُ أَبَداً.»( يوحنَّا ٦ : ٣٥ ).

  ٢ – هى مدينة عتيدة للطالبين : –

 مكتوب« لأَنْ لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لَكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ»( عبرانيين ١٣ : ١٤ ) و مكتوب أننا كمؤمنين يجب أنْ نكون « مُنْتَظِرِينَ وَطَالِبِينَ سُرْعَةَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ، الَّذِي بِهِ تَنْحَلُّ السَّمَاوَاتُ مُلْتَهِبَةً، وَالْعَنَاصِرُ مُحْتَرِقَةً تَذُوبُ. وَلَكِنَّنَا بِحَسَبِ وَعْدِهِ نَنْتَظِرُ سَمَاوَاتٍ جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، يَسْكُنُ فِيهَا الْبِرُّ.»( ٢بطرس ٣ : ١٢ ، ١٣ ) لأن المدينة المجيدة الجديدة العتيدة لا يمكن أن تظهر إلا بعد زوال السماء الأولى و الأرض الأولى و ظهور السماء الجديدة و الأرض الجديدة كما هو مكتوب « ثُمَّ رَأَيْتُ سَمَاءً جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، لأَنَّ السَّمَاءَ الأُولَى وَالأَرْضَ الأُولَى مَضَتَا، وَالْبَحْرُ لاَ يُوجَدُ فِي مَا بَعْدُ.  وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا.»( رؤيا ٢١  : ١ ، ٢ ) وكما أننا نطلبها كذلك كان مؤمنو العهد القديم ينتظرونها كما هو مكتوب « بِالإِيمَانِ إِبْرَاهِيمُ لَمَّا دُعِيَ أَطَاعَ أَنْ يَخْرُجَ إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي كَانَ عَتِيداً أَنْ يَأْخُذَهُ مِيرَاثاً، فَخَرَجَ وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ إِلَى أَيْنَ يَأْتِي. بِالإِيمَانِ تَغَرَّبَ فِي أَرْضِ الْمَوْعِدِ كَأَنَّهَا غَرِيبَةٌ، سَاكِناً فِي خِيَامٍ مَعَ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ الْوَارِثَيْنِ مَعَهُ لِهَذَا الْمَوْعِدِ عَيْنِهِ. لأَنَّهُ كَانَ يَنْتَظِرُ الْمَدِينَةَ الَّتِي لَهَا الأَسَاسَاتُ، الَّتِي صَانِعُهَا وَبَارِئُهَا إيلوهيم.»( عبرانيين ١١ : ٨  -  ١٠ ) و« فِي الإِيمَانِ مَاتَ هَؤُلاَءِ أَجْمَعُونَ، وَهُمْ لَمْ يَنَالُوا الْمَوَاعِيدَ، بَلْ مِنْ بَعِيدٍ نَظَرُوهَا وَصَدَّقُوهَا وَحَيُّوهَا، وَأَقَرُّوا بِأَنَّهُمْ غُرَبَاءُ وَنُزَلاَءُ عَلَى الأَرْضِ. وَلَكِنِ الآنَ يَبْتَغُونَ وَطَناً أَفْضَلَ، أَيْ سَمَاوِيّاً. لِذَلِكَ لاَ يَسْتَحِي بِهِمِ إيلوهيم أَنْ يُدْعَى إِلَهَهُمْ، لأَنَّهُ أَعَدَّ لَهُمْ مَدِينَةً.»( عبرانيين ١١ : ١٣ ، ١٦ ) و بما أنَّ المدينة باقية فلن يدخلها سوى الذين هم « مَوْلُودِينَ ثَانِيَةً، لاَ مِنْ زَرْعٍ يَفْنَى، بَلْ مِمَّا لاَ يَفْنَى، بِكَلِمَةِ إيلوهيم الْحَيَّةِ الْبَاقِيَةِ إِلَى الأَبَدِ»( ١ بطرس ١ : ٢٣ ) و مدينتنا العتيدة باقية و ثابتة و لن تتزعزع إلى الأبد كما هو مكتوب «كَمَا سَمِعْنَا هَكَذَا رَأَيْنَا فِي مَدِينَةِ رَبِّ الْجُنُودِ فِي مَدِينَةِ إِلَهِنَا. إيلوهيم يُثَبِّتُهَا إِلَى الأَبَدِ»( مزامير ٤٨: ٨ ) لِذَلِكَ وَنَحْنُ قَابِلُونَ مَلَكُوتاً لاَ يَتَزَعْزَعُ لِيَكُنْ عِنْدَنَا شُكْرٌ بِهِ نَخْدِمُ إيلوهيم خِدْمَةً مَرْضِيَّةً، بِخُشُوعٍ وَتَقْوَى.»( عبرانيين ١٢ : ٢٨ ) و نتمم المكتوب« اطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ إيلوهيم وَبِرَّهُ »( متَّى ٦ : ٣٣ ).

 ٣ – هى مدينة عتيدة للمخلَّصين : –

« ثُمَّ لِمَنْ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ قَالَ قَطُّ: «اِجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ؟» أَلَيْسَ جَمِيعُهُمْ أَرْوَاحاً خَادِمَةً مُرْسَلَةً لِلْخِدْمَةِ لأَجْلِ الْعَتِيدِينَ أَنْ يَرِثُوا الْخَلاَصَ! »( عبرانيين ١ : ١٣ ، ١٤ ) لأنَّ الملائكة مرسلة لخدمة كل من يرث الخلاص باسم الرَّب يسوع الذى« لَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ »( أعمال الرسل ٤ : ١٢ ) « فَإِنَّهُ لِمَلاَئِكَةٍ لَمْ يُخْضِعِ «الْعَالَمَ الْعَتِيدَ» الَّذِي نَتَكَلَّمُ عَنْهُ »( عبرانيين٢ : ٥ ) و ستظل الملائكة فى خدمة المخلَّصين إلى الأبد فى السماء الجديدة و الأرض الجديدة و المدينة المجيدة الجديدة العتيدة أنْ تأتى و حينئذ « يُغَنَّى بِهَذِهِ الأُغْنِيَةِ«لَنَا مَدِينَةٌ قَوِيَّةٌ. يَجْعَلُ الْخَلاَصَ أَسْوَاراً وَمِتْرَسَةً.  اِفْتَحُوا الأَبْوَابَ لِتَدْخُلَ الأُمَّةُ الْبَارَّةُ الْحَافِظَةُ الأَمَانَةَ.»( إشعياء ٢٦ : ١ ، ٢ ) « مُبَارَكٌ الرَّبُّ لأَنَّهُ قَدْ جَعَلَ عَجَباً رَحْمَتَهُ لِي فِي مَدِينَةٍ مُحَصَّنَةٍ»( مزامير ٣١ : ٢١ ) لذلك قال الرَّب عنها«لاَ يُسْمَعُ بَعْدُ ظُلْمٌ فِي أَرْضِكِ وَلاَ خَرَابٌ أَوْ سَحْقٌ فِي تُخُومِكِ بَلْ تُسَمِّينَ أَسْوَارَكِ خَلاَصاً وَأَبْوَابَكِ تَسْبِيحاً»( إشعياء ٦٠ : ١٨ )« وَالْمَدِينَةُ لاَ تَحْتَاجُ إِلَى الشَّمْسِ وَلاَ إِلَى الْقَمَرِ لِيُضِيئَا فِيهَا، لأَنَّ مَجْدَ إيلوهيم قَدْ أَنَارَهَا، وَالْخروف سِرَاجُهَا وَتَمْشِي شُعُوبُ الْمُخَلَّصِينَ بِنُورِهَا، وَمُلُوكُ الأَرْضِ يَجِيئُونَ بِمَجْدِهِمْ وَكَرَامَتِهِمْ إِلَيْهَا.»( رؤيا ٢١  : ٢٣ ، ٢٤ ) لذلك قال بطرس أنَّه« شَرِيكَ الْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُعْلَنَ،»( ١بطرس ٥ : ١ ) مجد « الرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الْعَتِيدِ أَنْ يَدِينَ الأَحْيَاءَ وَالأَمْوَاتَ، عِنْدَ ظُهُورِهِ وَمَلَكُوتِهِ »( ٢ تيموثاوس ٤ : ١ ) « بَيِّنَةً عَلَى قَضَاءِ إيلوهيم الْعَادِلِ، أَنَّكُمْ تُؤَهَّلُونَ لِمَلَكُوتِ إيلوهيم الَّذِي لأَجْلِهِ تَتَأَلَّمُونَ أَيْضاً،إِذْ هُوَ عَادِلٌ عِنْدَ إيلوهيم أَنَّ الَّذِينَ يُضَايِقُونَكُمْ يُجَازِيهِمْ ضِيقاً، وَإِيَّاكُمُ الَّذِينَ تَتَضَايَقُونَ رَاحَةً مَعَنَا عِنْدَ اسْتِعْلاَنِ الرَّبِّ يَسُوعَ مِنَ السَّمَاءِ مَعَ مَلاَئِكَةِ قُوَّتِهِ، فِي نَارِ لَهِيبٍ، مُعْطِياً نَقْمَةً لِلَّذِينَ لاَ يَعْرِفُونَ إيلوهيم وَالَّذِينَ لاَ يُطِيعُونَ إِنْجِيلَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ الَّذِينَ سَيُعَاقَبُونَ بِهَلاَكٍ أَبَدِيٍّ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ وَمِنْ مَجْدِ قُوَّتِهِ،  مَتَى جَاءَ لِيَتَمَجَّدَ فِي قِدِّيسِيهِ وَيُتَعَجَّبَ مِنْهُ فِي جَمِيعِ الْمُؤْمِنِينَ.»( ٢ تسالونيكى ١ : ٥ – ١٠ ) و يهتف المخلَّصون للرَّب قائلين مجدًا لك «لأَنَّكَ أَنْتَ خَلَّصْتَنَا مِنْ مُضَايِقِينَا وَأَخْزَيْتَ مُبْغِضِينَا.»( مزامير ٤٤ : ٧ ) لذاك « فَرَحاً أَفْرَحُ بِالرَّبِّ. تَبْتَهِجُ نَفْسِي بِإِلَهِي لأَنَّهُ قَدْ أَلْبَسَنِي ثِيَابَ الْخَلاَصِ. كَسَانِي رِدَاءَ الْبِرِّ»( إشعياء ٦١ : ١٠ ) إلهى الذى قال « مِنْ أَجْلِ أُورُشَلِيمَ لاَ أَهْدَأُ حَتَّى يَخْرُجَ بِرُّهَا كَضِيَاءٍ وَخَلاَصُهَا كَمِصْبَاحٍ يَتَّقِدُ »( إشعياء ٦٢ : ١ ) «نعم يَبْلَعُ الْمَوْتَ إِلَى الأَبَدِ وَيَمْسَحُ السَّيِّدُ الرَّبُّ الدُّمُوعَ عَنْ كُلِّ الْوُجُوهِ وَيَنْزِعُ عَارَ شَعْبِهِ عَنْ كُلِّ الأَرْضِ لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ تَكَلَّمَ.وَيُقَالُ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ:«هُوَذَا هَذَا إِلَهُنَا انْتَظَرْنَاهُ فَخَلَّصَنَا هَذَا هُوَ الرَّبُّ انْتَظَرْنَاهُ نَبْتَهِجُ وَنَفْرَحُ بِخَلاَصِهِ»(إشعياء٢٥ : ٨ ، ٩ )« وَإيلوهيم نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُمْ إِلَهاً لَهُمْ وَسَيَمْسَحُ إيلوهيم كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ، وَالْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ، لأَنَّ الأُمُورَ الأُولَى قَدْ مَضَتْ»( رؤيا ٢١ : ٣ ، ٤ ) حقًّا يا رب « لِيَبْتَهِجْ وَيَفْرَحْ بِكَ جَمِيعُ طَالِبِيكَ. لِيَقُلْ أَبَداً مُحِبُّو خَلاَصِكَ: يَتَعَظَّمُ الرَّبُّ »( مزامير  ٤٠ : ١٦ ) «هَلِّلُويَا! الْخَلاَصُ وَالْمَجْدُ وَالْكَرَامَةُ وَالْقُدْرَةُ لِلرَّبِّ إِلَهِنَا،وَسَمِعْتُ كَصَوْتِ جَمْعٍ كَثِيرٍ، وَكَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ، وَكَصَوْتِ رُعُودٍ شَدِيدَةٍ قَائِلَةً:«هَلِّلُويَا! فَإِنَّهُ قَدْ مَلَكَ الرَّبُّ الْإِلَهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. لِنَفْرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُعْطِهِ الْمَجْدَ، لأَنَّ عُرْسَ الْخروف قَدْ جَاءَ، وَامْرَأَتُهُ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا.  وَأُعْطِيَتْ أَنْ تَلْبَسَ بَزّاً نَقِيّاً بَهِيّاً، لأَنَّ الْبَزَّ هُوَ تَبَرُّرَاتُ الْقِدِّيسِين وَقَالَ لِيَ: «اكْتُبْ: طُوبَى لِلْمَدْعُوِّينَ إِلَى عَشَاءِ عُرْسِ الْخروف». وَقَالَ:«هَذِهِ هِيَ أَقْوَالُ إيلوهيم الصَّادِقَةُ».( رؤيا ١٩ : ١ ، ٦ – ٩ ).

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: